الرئيسية | آخر الأخبار | أهمية الترجمة المهنية مقارنة مع الترجمة الآلية
ترجمة مستندات

أهمية الترجمة المهنية مقارنة مع الترجمة الآلية

عندما تكون بحاجة إلى ترجمة مستندات أو أي نوع من الوثائق، لديك عدة خيارات:

أولاً: محاولة ترجمة هذه المستندات بنفسك:

وهذا عادةً ليس خياراً مناسباً إلا إذا كنت خبيراً في كلتا اللغتين، ومن ثم أن تطلب من شخصٍ خبير آخر في كلتا اللغتين تدقيق عملك.

ثانياً: أن تطلب من أي شخص تعرفه ترجمة المستند:

إن هذا الخيار محفوفٌ بالمخاطر، وعادةً ما يؤدي إلى نتائج غير مهنية. فمجرد القدرة على التحدث بطلاقة، أو امتلاك شهادة في اللغة لا يكفي تقريباً، وخاصة في العمل الرسمي والمتخصص. وعادةً ما يكون من الصعب الحكم على قدرة شخص آخر إلا إذا كنت تعرف القليل عن خلفيته المهنية وإذا ما كان معتاداً على القيام ببعض أعمال الترجمة المهنية. قد يُنجز الشخص غير المهني المهمة بلا مبالاة أو قد لا يكون لديه الخبرة اللازمة لإنتاج الترجمة في شكلها اللازم.

ثالثاً: الترجمة الإلكترونية بواسطة الكمبيوتر، وعادة على شبكة الانترنت (الترجمة الآلية):

على الرغم من أن برامج الكمبيوتر الإلكترونية للترجمة قد تقدّمت كثيراً على مر السنين، إلا أن أفضل برنامج للترجمة لا يزال ينتج نسبة خطأ عالية، ولغةً تبدو بأنها غير ملائمة للسياق أو الجمهور المستهدف. لذلك، لحين استخدام أجهزة الكمبيوتر المعاني لربط النص وتحليل ودمج السياق ولحين امتلاكها ذخيرة أسلوب شامل، فلن تكون قادرةً على إنتاج خدمة ترجمة مستندات مقبولة على مستوى مهني. وهذا يعني أن ترجمة الكمبيوتر قد تكون كافية لفهم المعنى العام للنص لأغراضٍ شخصية. ولكنها لن تكون مقبولة على الإطلاق إذا ما قُدّمت للآخرين بصفة مهنية أو رسمية.

رابعاً: الطلب من شركة خدمات ترجمة مهنية ومتخصصة معالجة كافة جوانب الطلب الخاص بك:

تعتمد شركة الترجمة الاحترافية حسنة السمعة في وجودها والحفاظ على سمعتها من خلال التمسك بمعايير صناعة الجودة في العمل الذي تنتجه. لذلك تسعى دائماً لجمع المزيد من الخبرة بالإضافة إلى شبكة واسعة ومختارة بعناية من المهنيين. ومن المرجح أن تمتلك المعدات والبرمجيات اللازمة لتحقيق نتائج مهنية. إن أحد أهم مزايا إسناد مستندك لشركة ترجمة أو لموقع ترجمة محترف هو الحصول على خدمة ترجمة مستندات كاملة  ووجود تواصل مع المترجم الذي يمكنك أن تُعلمه باحتياجات الترجمة التي ترغب بها بعبارات بسيطة، والذي سيتولى المسؤولية الكاملة عن التعامل مع جميع جوانب المستند من البداية وحتى الانتهاء والذي تدعمه مجموعة كبيرة من الموارد التي قد تكون مطلوبة لتقديم أفضل خدمة للعملاء.

عن سامي التواتي

مؤسس و مدير موقع زووم على التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

OvrdYKRvwRaq9AajQMRxWbB8jNs

لا تتردد بالتواصل معنا! اشترك بالنشرة البريدية الأسبوعية ليصلك جديد التطبيقات و البرامج المجانية.

النشرة البريدية !